اهميه عنصر الحديد Feفي تسميد النباتات........الجزء الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اهميه عنصر الحديد Feفي تسميد النباتات........الجزء الثاني

مُساهمة  kinan4samba في الخميس أكتوبر 09, 2008 8:27 pm

خامساً: أعراض نقص الحديد على الأشجار المثمرة:
بما أن عنصر الحديد يدخل وسيطاً في تكوين المادة الخضراء لذلك فإن الحاجة لها تكون مستمرة طيلة فترة نمو النبات وعند عدم توفره فإنه تظهر على النبات الأعراض التالية:

1- اصفرار الصفائح الورقية وخاصة الحديثة النمو بينما تبقى الأعصاب في البداية خضراء.

2- في المراحل المتقدمة وعند النقص الشديد تتحول كامل الورقة إلى اللون الأصفر وقد تصبح شبه بيضاء وخاصة في النموات الحديثة.

3- تحترق الأوراق وتتحول إلى اللون البني اعتباراً من رأس الورقة وباتجاه القاعدة.

4- يلاحظ الضعف العام على الأشجار.

5- يقل الإنتاج أو ينعدم حسب درجة النقص.

6- في بعض الحالات تظهر الأعراض على جزء من الشجرة دون الجزء الآخر.

سادساً: معالجة أعراض نقص الحديد:
لقد سبق القول أن الكميات الكلية من الحديد المتوفرة في التربة أكبر بكثير من حاجة أي من النبات المزروعة بالقطر العربي السوري إلا أن هناك عدة عوامل تحول دون الاستفادة الكاملة من هذه الكميات ، ولابد من أخذ ذلك بعين الاعتبار عند معالجة أعراض نقص الحديد والتي تعتمد على أكثر من طريقة:

1- العمليات الزراعية:

‌أ- في البساتين المزروعة: يمكن القضاء أو التخفيف من ظاهرة الاصفرار الملاحظة على الأشجار المثمرة في هذه البساتين باتباع التعليمات الزراعية التالية:

1) تهوية التربة بشكل جيد عن طريق الفلاحة الجيدة وتخفيف الري وتنظيمه وإقامة المصارف.

2) إضافة المادة العضوية المتخمرة بشكل جيد مرة كل سنتين وبمعدل 1.5-3 م3 للدونم وخلطها جيداً في التربة.

3) التسميد الكيميائي المتوازن بالمعدلات اللازمة .

4) عدم استخدام مياه للري تحتوي على بيكربونات عالية.

5) إلغاء الزراعة بين الأشجار وخاصة في طور الإثمار الكامل (التحميل)

6) دهن مكان التقليم وخاصة للفروع الكبيرة بالمركبات الحديدية.

‌ب- في البساتين قيد الإنشاء: يفضل قبل الزراعة أخذ عينات ترابية من الأرض المراد تشجيرها ومن ثم تحليلها تحليلاً كاملاً لمعرفة درجة خصوبتها ومدى صلاحيتها للتشجير واختيار أنواع الأشجار الأنسب لهذه التربة والأصول الأفضل لها، كما يجب تحليل عينات من المياه التي سوف تستخدم للري.

2- الطرق الكيميائية:

‌أ- رش الأشجار بالمركبات الحديدية أو بالأسمدة السائلة والتي تحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية ومنها عنصر الحديد وهذه الطريقة لم تعط نتائج مشجعة للقضاء على هذه الظاهرة خاصة في حالات النقص الشديد للاسباب التالية:

1) عدم إمكانية الحصول على تركيز محلول يصحح النقص من جهة ولايسبب احتراقات للأوراق من جهة ثانية.

2) لايعود اللون الأخضر الطبيعي لكامل الورقة بعد الرش بل تأخذ الأوراق شكلاً مبرقشاً لعدم إمكانية تغطية كامل الورقة بالمحلول والتحكم بدرجة امتصاصه.

3) تبقى النموات الحديثة صفراء اللون لذلك لابد من تكرار الرش عدة مرات خلال الموسم وفي هذا ضياع للجهد والمال.

4) تكرار رش الأسمدة السائلة يضعف مقدرة الجذور ويعمل على ترسيب العناصر الغذائية في أعناق الأوراق.

‌ب- حقن الأشجار بمركبات الحديدن وهذه الطريقة أيضاً لم تعط نتائج جيدة للأسباب التالية:

1) ضرورة عمل أكثر من ثقب في الشجرة الواحدة وهذا يضعف المقاومة الميكانيكية للشجرة.

2) عند عدم تغطية الثقوب بعد الحقن فإن هذه الثقوب تكون مدخلاً سهلاً لبعض العوامل المرضية.

3) يمكن أن يعود اللون الأخضر الطبيعي كلياً أو جزئياً للأوراق إنما على الفرع أو الفروع التي تم حقنها أي تكون المعالجة لجزء من أجزاء الشجرة وتبقى أجزاء منها صفراء.

4) الجهد الكبير الذي تحتاجه هذه الطريقة لاختيار أماكن الثقوب ومن ثم إضافة المادة وتغطية الثقوب.

‌ج- استخدام شيلات الحديد: يتوفر حالياً في الأسواق العالمية المحلية العديد من مركبات شيلات الحديد والتي تباع تحت أسماء تجارية مختلفة الأساس فيها المادة المخلبية والتي تمسك بالعناصر الغذائية بطريقة المخلب.

سابعاً: ماهية شيلات الحديد:
كلمة شيلات Chelat أصلها من اللغة اليونانية وتعني المخلب Claw وبهذه الصيغة يفقد العنصر الغذائي المخلوب خواصه الأيونية مع احتفاظه بالقدرة على الحركة والذوبان وبذلك يكون جاهزاً للامتصاص من قبل النبات وتعتبر أحماض الستريك والأكساليك والطرطريك من المركبات المخلبية غير الرأسية.

ومن المخلبيات التي استعملت لاختبار قدرتها على نقص الحديد مايلي:

1- الأتيلين ثنائي الأمين خماسي الخليك ويرمز له EDTA.

2- الايدروكسيل اتيل ثنائي الأمين ثلاثي الخيك ويرمز له HEEDTA.

3- ثنائي الأتيلين ثلاثي الأمين خماسي الخليك ويرمز له DTPA.

4- مشتق الهكسان الحلقي 1 و 2 ثنائي الأمين رباعي الخليك ويرمز له CDTA.

5- مشتق الأمين العطري العديد الكربوكسيل ويرمز له APCA.

ويمكن ترتيب هذه المواد حسب قدرتها لجعل الحديد صالحاً لتغذية النبات عند PH 7 تنزالياً كما يلي:

CDTA-APCP-DITPA-HEEDTA-EDTA

هذا وتكون العناصر الغذائية المختلفة مع المواد المخلبية مخلبيات ذات درجات مختلفة من الثبوتية ويمكن ترتيب بعض العناصر الغذائية الصغرى حسب درجة الثبوتية تنازلياً كما يلي :

النحاس- الزنك- الحديد- المنغنيز- الغنزيوم

ويمكن صناعياً الحصول على عدد من المركبات المخلبية لعدد من العناصر الغذائية باتجاه مادة المخلب مع العنصر الغذائي.

وقد دلت دراسات النظائر المشعة أن النبات يمتص جزيء الشيلات كله أي دون أن ينفصل عنه العنصر الغذائي. كما تبين أن للنبات مقدرة مختلفة على إفراز مثل هذه المواد وهذا مايفسر الاختلاف في قدرة النباتات المختلفة على مقاومة نقص الحديد أي حسب مقدرتها على إفراز مثل هذه المواد.

ثامناً: أهم الصفات التي تتميز بها شيلات الحديد:
تتميز شيلات الحديد بمجموعة من الصفات التي تجعلها قادرة على إمداد النبات بحاجته من الحديد وأهم هذه الصفات مايلي:

1- صعوبة استبدال أيون الحديد المخلوب بأيون آخر.

2- يعتبر جزيء الشيلات ثابتاً ضد التحلل المائي.

3- لايتحلل بواسطة الأحياء الدقيقة في التربة

4- لايثبت على الجزء الفروي بالتربة بسهولة.

5- سهلة الامتصاص.

تاسعاً: طريقة إضافة شيلات الحديد:
تضاف شيلات الحديد في حلقات حول محيط الأشجار وذلك بعمل حفرة بعمق 10-15 سم على محيط الشجرة بعيداً عن الساق 40-50 سم وحتى مسقط التاج ثم تضاف كمية الشيلات المخصصة بكمية كافية من الماء وإضافتها إلى التربة في حلقات على محيط الأشجار وطرها مباشرة.

ويفضل إضافة الشيلات صباحاً قبل ارتفاع درجة الحرارة وعدم ترك الشيلات معرضة للضوء حتى لاتتفكك

kinan4samba

عدد المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 06/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى