اشجار النخيل _ الجزء السادس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اشجار النخيل _ الجزء السادس

مُساهمة  ايمن في الأربعاء أكتوبر 15, 2008 10:35 am

عملية التلقيح: وتجري عملية التلقيح بعد اليوم الثالث من تفتح أول طلعة وتعاد كل 7 أيام حتى ينتهي تشقق الطلع.


هـ - إجراء عملية التلقيح:

تعتبر عملية التلقيح اليدوي في النخيل متشابهة تقريباً في معظم مناطق
زراعة النخيل في العالم، إلا أن هناك بعض الفوارق البسيطة التي لاتمثل
تغييراً أساسياً في العملية نفسها. وغالباً ما تتم عملية التلقيح حسب
الخطوات التالية:

1- تجمع طلع الأفحل المنغلق منها أو الناضج الذي على وشك التشقق، ثم تنتزع
الأغاريض المذكرة من الأغلفة، ويجزأ كل أغريض إلى أجزاء صغيرة، كل جزء
منها يحتوي على ثلاثة شماريخ فأكثر. وقد يعمل البعض على استخلاص حبوب
اللقاح من الأزهار وذلك بتنفيض الشماريخ بعد تجفيفها على ورق أو مشمع ثم
يجمع اللقاح المتناثر عليها وحفظه في زجاجات جافة كما سبق شرحه.

2- عندما تبدأ إناث النخيل في إخراج أغاريضها ثم تنشق تلك الأغاريض وتبرز
العراجين.. يؤتى ببعض الشماريخ الذكرية وتنفض بالسبابة بشدة لينطلق منها
حبوب اللقاح حول أزهار العرجون المؤنث ثم توضع تلك الشماريخ المذكرة وسط
العرجون وتربط ربطاً خفيفاًً بخوص من سعف النخيل ويفضل أغلب الزراع وضع
تلك الشماريخ الذكرية في وضع معكوس بالنسبة لوضع الأغريض.

وتختلف كمية اللقاح التي توضع في أغاريض الإناث باختلاف المناطق
وتكون غالباً حوالي 4-6 شماريخ ذكرية في وسط كل أغريض أنثى، إلا أن الكمية
قد ترتفع إلى حوالي 20 شمروخاً لكل أغريض كما يحدث في منطقة المدينة
المنورة بالنسبة لأصناف السلبي، وروشانة وربيعة، وفي هذه الحالة يفضل
اقتصادياً استعمال حبوب اللقاح الجافة عن طريق غمس كرات من القطن بها،

ثم توضع كرة أو اثنتان منها في كل أغريض مؤنث. وبالتلقيح المتقن الصحيح
يمكن أن يعقد نحو من 50-80% من الأزهار وهي نسبة كافية للحصول على محصول
جيد.

و- مدى قابلية الأزهار المؤنثة للتلقيح والإخصاب:

تظل أزهار النخلة المؤنثة قابلة للتلقيح والإخصاب لمدة أربعة أيام من بدء
انشقاق الأغريض، ولكن أجود التلقيح وأضمنه ماتم خلال الثماني والأربعين
ساعة الأولى من بدء الانشقاق. وقد أثبتت التجارب أن الرطوبة العالية في
منطقة لاتسودها درجة حرارة مرتفعة وجفاف فإن فرصة التلقيح يمكن أن تمتد
إلى أكثر من أسبوع.

وعموماً يمكن النصح بما يلي:

1- نظراً لأن الأغاريض الأنثى لاتخرج كلها في وقت واحد، وبالتالي لاتتفتح
كلها في وقت واحد، لذا فإن عملية التلقيح تجري غالباً مرتين أو ثلاث حتى
يتم تلقيح جميع العراجين.

2- ينصح بضرورة صعود الملقح للنخلة كلما تفتح عليها عدد من الأغاريض، ولم
يمض على أقدمها ثلاثة أيام في المناطق التي يتسم طقسها بالرطوبة العالية،

وخلال ثمان وأربعين ساعة في المناطق التي يتسم جوها بالجفاف وارتفاع
الحرارة، ولايجوز أن يتعدى الانتظار دون تلقيح أكثر من ذلك، لأن زيادة هذه
الفترة تؤدي إلى انخفاض في نسبة الإخصاب.

3- في حالة سقوط الأمطار في مدة أقل من 24 ساعة من التلقيح يفضل إعادة التلقيح مرة أخرى.

4- ينصح المزارعون الذين يواجهون مشكلة قلة العقد في نخيلهم حتى ولو
أكثروا من استعمال اللقاح كماً ونوعاً أن يقوموا بتجربة لف أو تكبيس الطلع
بعد تلقيحه مباشرة واستبقائه مكيساً أو ملفوفاً حوالي 30-40 يوماً من
التلقيح،

حيث أن التكييس يزيد من نسبة الرطوبة حول الأزهار وبهذا تبقى مياسم
الأزهار متهيئة لاستقبال اللقاح مدة أطول عن تلك المعرضة للهواء والتي تجف
أو تموت مياسمها.

5- يزيد الملقح من عدد الشماريخ الذكرية لكل أغريض أنثى في بداية المواسم الباردة.

ع- إجراء عملية التلقيح آلياً:

نظراً لأن الطريقة اليدوية تنشأ عن ضرورة صعود الملقح للنخلة ووضع الشماريخ الذكرية في أغاريض الأنثى بالطريقة التي سبق شرحها.

وبما أن هذه العملية تحتاج إلى كثير من الجهد والوقت علاوة على أن
كثيراً من مناطق النخيل بدأت تعاني من عملية التلقيح إما لقلة عدد العمال
المدربين (الملقحين) وانصراف معظمهم عن الزراعة أو لارتفاع في الأجور إلى
الحد يجعل من التلقيح اليدوي عملية غير اقتصادية.

لذا فقد قام بعض المشتغلين بالنخيل في مناطق متعددة بابتكار آلات بسيطة
يمكن بها تعفير طلع الإناث بغبار التلقيح دون اللجوء إلى ارتفاء النخيل
وإجراء العملية يدوياً،

وفي ذلك توفير للأيدي العاملة ورفع معدلات الأداء. وقد بدأ التفكير
في البداية باستعمال بعض أنواع من الآلات على هيئة منفاخ وأنابيب يمكن عن
طريقها دفع حبوب اللقاح إلى الأغاريض المؤنثة.

وقد تمكن (الكسندر) بتطوير فكرة التلقيح الآلي عندما استخدم أنبوباً
نحاسياً محمولاً على عمود من غاب الباميو، ينفخ فيه اللقاح الجاف بواسطة
منفاخ من المطاط أو بواسطة الفم وقد أدى ذلك إلى توفير في حبوب اللقاح وفي
الأيدي العاملة.

وفي عام 1952 استخدم (الجبوري) وآخرون في العراق، آلة تلقيح عبارة عن
عفارة مبيدات تم إدخال بعض التعديلات عليها، فالأنبوب المستعمل لقذف حبوب
اللقاح الجافة عبارة عن أنبوب بلاستيكي قطره 3/4 بوصة يربط بقضيب يوصله
إلى قمة النخلة حيث الأغاريض المؤنثة المحتاجة للتلقيح.

وقد تضافرت الجهود بعد ذلك حيث تم تطوير عدة ملقحات مثل (ملقحة حوالة،
ملقحة الاسكندرية، ملقحة بابل ، الملقحة اليابانية) وأجريت عليها عدة
دراسات أسفرت عن إمكانية نجاح التلقيح الميكانيكي كبديل عملي عن التلقيح
اليدوي ،

كما نمت دراسات أيضاً على العديد من الملقحات سواء كان استخدامها من الأرض
أو من قمة النخلة كالآليات المستعملة في كاليفورنيا والتي بدأت بعض الدول
العربية في استيرادها وتطويرها لتتلاءم بها مع ظروف زراعة النخيل.

ولإجراء عملية التلقيح ميكانيكياً يتطلب الأمر استخلاص حبوب اللقاح من الطلع الذكري وتجفيفها وتهيئتها لاستخدامها في التلقيح الآلي ،

ونظراً لكبر حجم مادة حبوب اللقاح المطلوبة وضرورة تهيئتها بالشكل
المطلوب، فإن الطريقة التقليدية (اليدوية) لاستخلاص حبوب اللقاح تؤدي إلى
ضياع كميات كبيرة منها، إضافة إلى احتياجها إلى وقت وجهد كبيرين، لذا لقد
تم تصميم آلة لهذا الغرض تم استخدامها بنجاح،

ولقد تفوقت طريقة الاستخلاص الميكانيكي عنها في الطريقة اليدوية، حيث
كانت هناك زيادة واضحة في معدل كمية حبوب اللقاح المستخلصة ميكانيكياً ،
إضافة إلى حبوب اللقاح المستخلصة ميكانيكياً لاتختلف عن تلك التي استخلصت
يدوياً سواء في الحيوية أو في معدلات الإنبات على النخيل،

وهذا علاوة على أن استخلاص حبوب لقاح طلعة ذكرية واحدة في الطريقة
اليدوية تأخذ من الوقت مايعادل تسعة أضعاف استخلاصها بالطريقة الميكانيكية.

وتتميز طريقة استخدام التلقيح ميكانيكياً بتوفير الوقت والمحافظة على
اللقاح إذ يمكن للعامل أن يلقح حوالي 2000 نخلة آلياً في الموسم وأن يمر
ثلاث مرات على كل نخلة،

بينما لايمكن للعامل أن يلقح يدوياً أكثر من 1000 نخلة تحت نفس الظروف أما
من ناحية المحافظة على اللقاح فيكون باستخدام الآلة استعمال حوالي غرام
واحد من اللقاح لكل أغريض.

ويجب قبل استخدام حبوب اللقاح تخفيفها عن طريق خلطها بكميات مساوية لها من
الدقيق أو النخالة الناعمة، ثم يوضع الخليط في أسطوانة آلة التلقيح ليتم
التعفير بها، وقد استطاع عاملان فقط تلقيح 3750 نخلة بمزرعة الزعفرانية
بالعراق ثلاث مرات للنخلة الواحدة خلال موسم التلقيح البالغ 54 يوم.

أما عن استخدام الطائرات في عملية تلقيح النخيل، فقد تمت محاولة على أشجار
نخيل بواحة منعزلة في وايد الكوتشلا بكاليفورنيا (3) وقد تمت عملية
التلقيح بخلط مسحوق قشر الجوز أو دقيق القمح بحبوب اللقاح لتخفيفها بحيث
أصبحت نسبة اللقاح المسحوق 9:1 ولم يحدث اختلاف عند استعمال قشر الجوز أو
الدقيق في التخفيف.

ومن وجهة نظرنا فإن التلقيح بالطائرات غير عملي لارتفاع التكلفة وحاجته
إلى وجود مساحات كبيرة من النخيل متجانسة في الارتفاع والعمر ويكون
تزهيرها متقارباً في المواعيد.

ظاهرة الميتازينيا أو أثر اللقاح على صفات الثمار ومواعيد النضج:

إن اصطلاح الميتازينيا Metaxinia يقصد به تأثير اللقاح المباشر على الثمرة
(اللحم والنواة) من حيث الحجم والشكل واللون وموعد النضج ويختلف هذا
الاصطلاح عن ظاهرة الزينيا Xinia والتي يقصد بها تأثير اللقاح على التركيب
الوراثي للأندوسبرم والجنين وتنحصر أهمية الميتازينيا التطبيقية في
إمكانية الاستفادة منها في تقديم أو تأخير مواعيد نضج الثمار

وقد أمكن بعد دراسات عديدة واستخدام حبوب لقاح من فحول مختلفة
إمكانية تبكير النضج بما يتراوح بين 10-15 يوم من الأصناف المبكرة وحوالي
(4-Cool أسابيع بالنسبة للأصناف المتأخرة كما كان لبعض الأفحل تأثيراً
متفوقاً في حجم الثمار ووزنها ولونها ومكوناتها من السكريات..الخ.

مما تقدم نرى أن التأثير الميتازيني في مواعيد النضج للأصناف المبكرة في
المناطق الحارة الجافة ليس له أثر هام ولكنه ذو تأثير بالغ الأهمية في
الأصناف المتأخرة التي يتأخر نضجها في بعض المناطق إلى مابعد شهر كانون
أول وقد يعرضها للتأثر بالصقيع

وكذلك في المناطق التي تسقط أمطارها في الخريف، لأن تبكير النضج في هاتين
الحالتين يكون ذات فائدة اقتصادية كبيرة. وقد تنتقل التأثيرات الميتازينية
للقاح إلى الأفحل البذرية الناتجة من الجيل الثاني، وينصح بعض الباحثين
بأنه يجب عند إجراء تجارب التلقيح لدراسة التأثير الميتازيني للقاح الأفحل
المحلية ،

أن يغرسوا مع الأفحل المحلية أفحلاً أخرى وتلقح بها الأصناف المؤنثة
الموجودة حتى تكون مقارنة التجارب شاملة لأفحل أخرى وتلقح بها الأصناف
المؤنثة الموجودة حتى تكون مقارنة التجارب شاملة لأفحل ذات خصائص وراثية
متباينة.

avatar
ايمن
Admin

عدد المساهمات : 391
تاريخ التسجيل : 20/08/2008
العمر : 46

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://biogaz.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى