زراعة الفول البلدى

اذهب الى الأسفل

زراعة الفول البلدى

مُساهمة  ايمن في السبت سبتمبر 06, 2008 12:28 pm

زراعة الفول البلدى

يعتبر الفول البلدي المحصول البقولي الأول في جمهورية مصر العربية من حيث المساحة المنزرعة والإنتاج الكلى والاستهلاك حيث تستهلك بذورة الخضراء والجافة فى تغذية الإنسان نظرا لاحتوائها على نسبة مرتفعة من البروتين تصل إلى نحو 28% والكربوهيدرات 58%بالإضافة إلي عديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية الأخري . هذا بالإضافة إلى دور الفول البلدى فى تحسين خواص التربة وزيادة خصوبتها بترك نحو 20-30 وحدة آزوتية /فدان بعد الحصاد يستفيد منها المحصول التالى .

الأرض المناسبة

تجود زراعة الفول البلدي في معظم الأراضي بما فيها الأراضي الجديدة ( جيرية ورملية ) ما عدا الأراضي المتأثرة بالملوحة والقلوية وسيئة الصرف
النضج والحصاد

تبدأ عملية الحصاد عند بدء جفاف القرون السفلية ، ويوصي بعدم ترك نباتات الفول حتي تمام الجفاف لتفادي فرط القرون وضياع جزء كبير من المحصول أثناء عملية الحصاد ، ولاينصح بالتبكير في الحصاد أكثر من اللازم [ قبل ظهور علامات النضج ] حتي لايؤدي ذلك إلي انخفاض المحصول وكرمشة البذور غير كاملة النضج ، وعادة يبدأ الحصاد ابتداء من أواخر مارس وأوائل أبريل بالوجه القبلي ، وأوائل مايو في الوجه البحرى ، ويجمع المحصول بعد حصاده في كومات تترك بالحقل لمدة 3-4 أيام حتي يجف قليلاً ثم ينقل إلي الجرن ، ويفضل وضع النباتات وأطرافها متجهة لأعلي حتي تجف الأطراف والقرون العلوية ثم يدرس بعد تمام الجفاف

مكافحة الأمراض
الرجوع إلى: زراعة الفول البلدى

(1)الأمراض الفطرية
اولا:أمراض المجموع الخضري
التبقع البني

التبقع البنى
من أهم الأمراض الفطرية التي تصيب محصول الفول البلدي وتسبب خسائر جسيمة في حالة الإصابة المبكرة ، والمرض ينتشر بصفة خاصة في الوجه البحري ، ويقل كلما إتجهنا جنوباً ، ويكاد يكون منعدماً في محافظات الوجه القبلي

الأعراض

تظهر الأعراض بصورة رئيسية علي الأوراق علي شكل نقط حمراء بنية صغيرة أو علي شكل بقع دائرية لها حواف بنية حمراء صغيرة أو علي شكل بقع بنية حمراء ذات مركز رمادي ، وقد تظهر الأعراض أيضاً علي السوق والأزهار والقرون عند توفر الظروف الملائمة لانتشار المرض ، وتكون الإصابة علي الساق علي هيئة بقع حمراء ربما تستطيل علي شكل خطوط تصل إلي عدة سنتيمترات ، وتشتد الإصابة عند توفر الظروف الجوية الملائمة من درجة حرارة (18-20ْم) ورطوبة نسبية ( حوالي 90-100%) في هذه الحالة تفقد الإصابة شكلها الدائري وتكبر بسرعة وتتداخل البقع وتشمل سطح الورقة بالكامل والتي يصبح لونها أسود وتموت ، وتتكون الجراثيم علي الأجزاء المصابة بشدة خاصة عند استمرار ارتفاع الرطوبة بنسبةعالية أو عند اشتداد سقوط المطر خاصة علي الأصناف شديدة القابلية للإصابة

العوامل التي تساعد علي حدوث الإصابة

العوامل الجوية الملائمة من درجة حرارة ورطوبة 00 فالفطر يحتاج إلي درجة حرارة من 18-20ْم ، كما أنه أيضاً يحتاج إلي ماء حر مثل الندي لإنبات جراثيم الفطر ودخولها للنبات
وجود مصدر للإصابة مثل بقايا المحصول المصاب من العام السابق
وجود الصنف القابل للإصابة
زيادة الري عن عدد الريات الموصي بها
زيادة التسميد الآزوتي يجعل الأنسجة غضة سهلة الإصابة ونقص بعض العناصر الغذائية مثل ( البوتاسيوم - الكالسيوم )
المقاومة المتكاملة

العناية بالعمليات الزراعية من حرث جيد للتربة والتخلص من بقايا المحصول من العام السابق بالحرق حتي نقلل مصدر الإصابة
زراعة أصناف أكثر مقاومة مثل جيزة 461 وسخا 1 وجيزة 716 ونوبارية 1
زراعة تقاوي معتمدة من وزارة الزراعة خالية من مسببات الأمراض
استخدام المقاومة الكيماوية بمبيد:
ترايدكس 80% WP أو دياثين -م45 بمعدل 250جم / 100 لترماء وذلك علي 4 رشات بين كل رشة والأخري 15 يوما تبدأ من منتصف شهر يناير أو أوائل فبراير .

ويستخدم ترايتون ب 1956 كمادة ناشرة للمبيد بمعدل 50سم3 / 100 لتر ماء .

الصدأ
يعتبر ثاني مرض في الأهمية الاقتصادية خاصة إذا كانت الإصابة مبكرة في الموسم

الأعراض

تظهر الإصابة علي شكل بثرات مستديرة منفردة أو حول بثرة وسطية لونها بني محمر ، وتكون البثرات علي كل من سطحي الورقة والأعناق وخاصة القريبة من سطح التربة.

في الأصناف الحساسة تكون الإصابة شديدة ، قد تغطي معظم الأوراق التي تجف وتسقط قبل اكتمال نموها ، وفي آخر الموسم تتكون بثرات سوداء تحتوي علي الجراثيم التيليتية للفطر المسبب للمرض .

تطور المرض

ينتشر المرض في منطقة الدلتا ، والفطر المسبب يكمل دورة حياته علي الفول البلدي ، كما أن الفطر له القدرة علي إصابة عدد كبير من الأصناف والعوائل البقولية الأخري ، والتي تلعب دوراً أساسيا كمصدر للعدوي علي مدار العام ، والجراثيم اليوريدية تعمل علي انتشار المرض خلال الموسم ، أما الجراثيم التيليتية فلها القدرة علي البقاء من الموسم إلي الموسم الذي يليه

المقاومة المتكاملة

يفضل زراعة أصناف مقاومة ، وإذا حدثت الإصابة في نهاية الموسم فلا تكون مؤثرة علي المحصول من الناحية الاقتصادية ، ومن الأصناف المقاومة جيزة 461 وجيزة 643 وجيزة 716 وسخا 1 ونوبارية 1 .
مع بداية ظهور الإصابة يتم الرش بمبيد بلانتافاكس 20% EC بمعدل 350سم3 / 100 لتر ماء ، أو بايكور 300 EC بمعدل 75سم3 / 100 لتر ماء.
البياض الزغبي
يتوقف انتشار المرض علي العوامل الجوية الملائمة من درجة حرارة ورطوبة نسبية

الأعراض

تظهر الإصابة علي شكل مساحات غير منتظمة - كبيرة لونها أخضر باهت مصفر علي السطح العلوي للأوراق ، ويقابلها علي السطح السفلي للورقة زغب فطري - رمادي اللون - قطني المظهر عبارة عن جراثيم الفطر ، ويتحول الجزء المصاب إلي اللون البني الغامق مما يؤدي إلي موتها ، وفي بعض الحالات تعم الإصابة كافة الأوراق والأفرع العليا وتموت

المقاومة

فى حالة الاصابة الشديدة يمكن الرش بمبيد متخصص مثل الريدوميل م.ز 58% بمعدل 250جم / 100 لتر ماء

أما في حالة الإصابة البسيطة يمكن تبادل الرش مع الدياثين م 45

التبقع الألترناري
يعتبر هذا المرض قليل الأهمية الاقتصادية

الأعراض

تظهر البقع بصورة منفردة معظمها طرفية علي الأوراق السفلي ، وتكون البقع دائرية بنية اللون داخلها حلقات مركزية الواحدة بعد الأخري مع حواف غامقة اللون ، وغالباً تحدث الإصابة في آخر الموسم ولذلك فهو قليل الأهمية الاقتصادية

المقاومة

كما في مرض التبقع البني

التبقع الاستيمفيللي
كما في تبقع الأوراق الألترناري تظهر أعراض المرض قرب نهاية الموسم علي هيئة بقع صغيرة مستديرة لونها زيتوني داكن إلي أسود علي الأوراق السفلي أولاً ثم تتسع البقع وتتصل ببعضها البعض ، وتؤدي الإصابة الشديدة إلي جفاف الأوراق المصابة التي يمكن أن تصل إلي الأزهار والقرون خاصة الحديثة ، وتبدأ الإصابة من قمة الثمرة بشكل بقعة أو عفن أسود يمتد إلي حوالي نصف القرن فيجف ولايكتمل نموه

المقاومة

كما في مرض التبقع البني

ثانيا:أمراض المجموع الجذري
أعفان الجذور والذبول
تتسبب هذه الأمراض عن مجموعة فطريات كامنة في التربة ، وتعتبر من الأمراض الواسعة الانتشار ، وقد تحدث الإصابة مبكرة فتؤدي إلي تعفن البذور وموت البادرات قبل وبعد الإنبات ، وتظهر الإصابة علي هيئة اختناق متميز علي الساق عند منطقة التاج ، وقد تتقزم النباتات المصابة ويسهل خلعها من التربة وذلك نتيجة لتعفن الجذور ، ويظهر علي الجذور عفن أسود قد يمتد داخل الأنسجة ، وتكون هذه الأعراض مصاحبة لاصفرار الأوراق ويتحول لونها إلي البني وتجف حوافها ، وقد تموت.

وقد تتلون الأنسجة الخشبية في النباتات الذابلة بلون بني محمر عند عمل قطاع طولي في النبات الذابل مع اصفرار الأوراق أيضاً ، وهذا التلون هو أهم أعراض الذبول .

الفطريات المسببة لأعفان الجذور والذبول متوطنة في التربة ويمكن بقائها حية لمدة طويلة في وجود الرطوبة الأرضية ، وقد تنتقل عن طريق حبيبات التربة ومياه الري والرياح أو مع بقايا النباتات المصابة وأيضا مع البذور المصابة .

المقاومة المتكاملة

العناية بالعمليات الزراعية من حرث وخدمة للأرض وتهويتها وتعرضها لأشعة الشمس لمدة كافي
الاعتدال في الري
التخلص من النباتات المصابة وحرقها
زراعة تقاوي سليمة
الزراعة علي عمق مناسب وفي المواعيد المناسبة
معاملة البذور قبل الزراعة بمطهر فطرى مثل ريزولكس ت بمعدل 3جم / كجم بذرة مع إضافة مادة لاصقة مثل محلول الصمغ العربى (1%)
(2)الأمراض الفسيولوجية [ غير المعدية ]
ضرر الصقيع
في بعض الأحيان تنخفض درجة الحرارة إلي بضع درجات تحت الصفر مما يكون له أثره السيىء علي العديد من المحاصيل الحقلية والبستانية ، ويعتبر الفول البلدي من أكثر المحاصيل تأثراً به

أعراض الإصابة

ذبول والتواء الأوراق وظهورها كأنها مسلوقة مع انحناء القمم النامية لبعض النباتات ، وموت بعض الأزهار وجفافها ثم سقوطها ، ويبدو ذلك واضحاً عقب موجة الصقيع
ينتج عن الأضرار السابقة صغر حجم القرون وتعفن قشرتها واسودادها ، وعند شق هذه القرون تظهر فيها الحبوب وهي متأثرة بشدة حيث يتغير لونها وتصبح متعفنة
العلاج

لايوجد وسائل خاصة للعلاج إلا إذا كان الصنف متحملا للصقيع ، ويمكن أن نخفف من وطأة ضرر الصقيع بأن نبادر بري الأرض ، أما إذا كانت الأرض مروية من قبل فإن ذلك يخفف لحد كبير من ضرر الصقيع
(3)الأمراض الفيروسية
يصاب المحصول بالعديد من الأمراض الفيروسية التي تسبب نقصاً في المحصول بنسبة تتراوح ما بين [ 5 -20% ] ومن أهم هذه الفيروسات

فيروس تبرقش الفول البلدي
فيروس التفاف أوراق البسلة
فيروس ذبول الفول
فيروس الموزايك الأصفر للفاصوليا
فيروس الموزايك الحقيقي
فيروس تبقع الفول البلدي
أعراض الإصابة

تسبب هذه الفيروسات تبرقش الأوراق الحديثة ، وتظهر الأعراض في مناطق صفراء متبادلة مع مناطق خضراء مع ظهور تقزم النباتات والتفاف أوراقها ، والبعض من هذه الفيروسات يسبب جفاف وصلابة للنباتات ، ومن المعروف أن هذه الفيروسات تنقل عن طريق الطرق الميكانيكية بواسطة العمليات الزراعية ، والبعض منها ينتقل بواسطة الحشرات الماصة مثل المن والقليل منها ينتقل عن طريق بذور الفول

طرق الوقاية

لايوجد علاج للإصابات الفيروسية ولكن تتخذ بعض الطرق الوقائية للحد من الإصابة منها

زراعة الأصناف الموصي بها
الزراعة فى المواعيد الموصى بها
الاهتمام بمكافحة الحشرات الناقلة للأمراض الفيروسة مثل حشرة المن وذلك عن طريق الرش بالمبيدات الموصى بها مرتين فى طور البادرة [ فى عمر 15 يوماً وعمر30 يوماً من الزراعة ] وبعد ذلك يتم المقاومة فى البؤر المصابة فقط حسب التوصيات
تقليع النباتات التى تظهرعليها أعراض الإصابة الفيروسية والتخلص منها بالحرق خارج الحقل وذلك خلال موسم النمو
مكافحة الآفات الحشرية
الرجوع إلى: زراعة الفول البلدى

حشرة المن

حشرة المن
تعتبر حشرات المن من أهم الحشرات التي تصيب نباتات الفول ، وتتركز الإصابة في البراعم الورقية والزهرية للنباتات

المقاومة

الاهتمام بإزالة الحشائش والتي تعتبر عوائل ثانوية لحشرات المن
اقتلاع نباتات الفول المصابة بحشرات المن والمتناثرة علي حواف ووسط الحقول
عدم اللجوء إلي تعطيش نباتات الفول البلدي
رش الحواف والبؤر المصابة بحشرات المن باستخدام أحد المبيدات الموصي بها والمسموح باستخدامها مع ترشيد عملية الرش منعاً لتلوث البيئة
افوكس 50 % DG بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء
توكيثون 50 % EC بمعدل 250 سم3 / 100 لتر ماء
ريلدان 50 % EC بمعدل 200 سم3 / 100 لتر ماء
ملاسون كيمينوما 57 % EC بمعدل 150سم3 / 100 لتر ماء
نيمكس 4.5 % EC بمعدل 50سم3 / 100 لتر ماء

الذبابة البيضاء
لوحظ انتشار الذبابة البيضاء في السنوات الأخيرة علي زراعات الفول مما يسبب أضراراً مباشرة للنباتات حيث تمتص عصارة النباتات وتسبب ضعفها ، وتظهر الندوة العسلية علي الأوراق في حالة شدة الإصابة بالذبابة البيضاء ، وقد تظهر بقع صفراء في مكان تغذية الحشرات مع تجعد الأوراق الحديثة المصابة

وتنتقل الحشرات الكاملة إلي زراعات الفول المبكر بعد جفاف وتقليع نباتات القطن المجاورة لزراعات الفول

صانعات الأنفاق في أوراق الفول
تعتبر من الحشرات التي تلي حشرات المن من حيث أهميتها ويمكن مقاومتها عندماتصل الإصابة إلي 10% على أن يكون متوسط عدد الأنفاق 1-2 نفق للوريقة المصابة وذلك باستخدام مبيد ليبايسيد 50% بمعدل 100سم3 / 100لتر ماء

الدودة القارضة والحفار
يعتبر الفول البلدي أحد العوائل الرئيسية للديدان القارضة والحفار حيث تقرض الحشرات سوق البادرات فى مستوى سطح التربة - تحدث خسائر ملموسة ، وتظهر الإصابة في بؤر ، وفى حالة انتشار الإصابة يمكن مقاومة الدودة القارضة والحفار باستخدام الطعوم السامة المكونة من

( 1.25 ) لتر هوستاثيون 40% EC + 25كجم ردة ناعمة في حالة الدودة القارضة
أو 15كجم جريش ذرة أو سرس بلدى + 20 لتر ماء فى حالة الحفار

مع مراعاة الآتى

يحضر الطعم قبل نثره بــ 30 ساعة على الأقل
نثر الطعم قبل الغروب مباشرة
يوضع الطعم حول سويقة البادرات
ملحوظة عامة للمكافحة المتكاملة

يمكن الحد من انتشار الحشرات في زراعات الفول باستخدام الطرق الآتية

مقاومة الحشائش والتي تعتبر عوائل ثانوية للحشرات والأمراض
تنظيم عمليات الري وعدم الإسراف في استخدام الأسمدة الآزوتية لتقليل الإصابة بالحشرات الثاقبة الماصة
رش الحشائش النامية علي المساقي والجسور المجاورة لحواف الحقول المصابة والمعالجة ضد الحشرات
الحشائش
الرجوع إلى: زراعة الفول البلدى

تنقسم الحشائش المصاحبة للفول البلدي حسب طبيعة معيشتها إلي

الحشائش العادية
يمكن تقسيم الحشائش العادية التي تنتشر في الفول البلدي إلي مجموعتين

المجموعة الأولي
الحشائش الحولية عريضة الأوراق وأهمها : [ الحندقوق - النفل - السلق - الحميض - الزربيح - الخبيزة الشيطاني - الدحريج ]

المجموعة الثانية
الحشائش النجيلية الحولية وأهمها : [ الفلارس -ديل القط - الصامة - الزمير ]

وتسبب هذه الحشائش نقصاً في محصول الفول البلدي يتراوح ما بين 20 - 30% ، ويتوقف هذا النقص تبعاً لأنواع الحشائش السائدة ودرجة كثافتها - وتبدأ الفترة الحرجة لمنافسة الحشائش للمحصول من الأسبوع الخامس حيث يؤدي التأخير في مكافحة الحشائش عن هذه الفترة إلي نقص المحصول

ويمكن مكافحة كلتا المجموعتين من الحشائش بالعزيق حيث تجري عملية العزيق مرتين الأولي بعد 4 أسابيع من الزراعة وقبل رية المحاياة ، والثانية بعد 3 أسابيع من العزقة الأولي
المكافحة الكيماوية
لمكافحة الزمير والحشائش النجيلية يستخدم مبيد فيوزيليد سوبر 12.5% مستحلب بمعدل 500 سم3 للفدان رشاًعلي نباتات المحصول والحشائش في طور 2 -4 أوراق مع 200 لتر ماء بالرشاشة الظهرية

مكافحة حشيشة الهالوك

حشيشة الهالوك
حشيشة الهالوك نبات زهري متطفل تطفلاً كاملاً علي جذور الفول البلدي ، وينتج النبات الواحد من الهالوك عدة آلاف من البذور ، ولا تنبت بذور الهالوك إلا في وجود العائل حيث تلتحم الممصات الجذرية للهالوك مع جذور الفول

وعند تقدم الإصابة تبدو علي نباتات الفول أعراض العطش بالرغم من توافر نسبة كافية من الرطوبة بالتربة حيث يمتص الطفيل الماء والغذاء من نبات العائل ، وسرعان ما تبدأ ظهور شماريخ الهالوك فوق سطح التربة ، وتبدأ نباتات الفول في الاصفراروتساقط الأزهار وموت العقد الصغير، وينتهي الأمر بموت نبات الفول ، وفي حالة الإصابة الشديدة في الأراضي الموبوءة بهذا الطفيل يصل الفقد في المحصول إلي [ 90 - 100% ]

ولمكافحة الهالوك وتقليل ضرره علي محصول الفول يجب اتباع التوصيات الآتية

وجد أن الفول الذي يزرع عقب محصول الأرز تقل إصابته بالهالوك
تأخير ميعاد الزراعة من 7 - 10 أيام في الأراضي الموبوءة يقلل من الإصابة بالهالوك حيث إن انخفاض درجة حرارة التربة يعمل علي انخفاض نسبة إنبات بذور الهالوك
عدم تعطيش المحصول والري علي فترات متقاربة
الالتزام بالزراعة بالكثافة الموصي بها ( 25 نبات / م2 )
في حالة الإصابة الخفيفة تزال شماريخ الهالوك بمجرد ظهورها
في حالة الأرض الموبوءة بالهالوك طبقاً لتوصيات وزارة الزراعة ينصح باستخدام ا مبيد راوند أب ( 48% ) بمعدل 75 سم3 مع 200 لتر ماء للرشة الواحدة للفدان ويحتاج الفدان رشتين بينهما ثلاثة أسابيع مع استعمال الرشاشة الظهرية ، ولاينصح باستخدام موتور الرش حتي لاتتعرض نباتات الفول للاصفرار الشديد أو النمو غير الطبيعي علي أن يتم الرش تحت إشراف الجمعية التعاونية الزراعية وذلك طبقاً لتوصيات وزارة الزراعة
مداومة تقليع شماريخ الهالوك يدوياً وحرقها لتقليل تلوث التربة ببذور الهالوك في السنوات القادمة
لنجاح العلاج يراعي الآتي

تبدأ الرشة الأولي مع بداية التزهير والرشة الثانية بعد ثلاث أسابيع من الرشة الأولي
يتم الرش علي نباتات الفول مباشرة بعد تطاير الندي
تجنب الرش في اليوم الذي قد نتوقع فيه سقوط أمطار
يجب عدم زيادة تركيز المبيد عن المعدل الموصي به لأن ذلك يؤدي إلي ظهور اصفرار وتحورات غير مرغوبة لنباتات الفول
يفضل إجراء الرش علي نباتات سليمة قوية النمو مع تجنب رش نباتات الفول في البقع التي يظهر بها ضعف في النمو نتيجة الملوحة أو انخفاض الخصوبة
avatar
ايمن
Admin

عدد المساهمات : 391
تاريخ التسجيل : 20/08/2008
العمر : 48

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://biogaz.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى