اشجار النخيل _ الجزء الخامس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اشجار النخيل _ الجزء الخامس

مُساهمة  ايمن في الأربعاء أكتوبر 15, 2008 10:34 am

أولاً: التلقيح (التأبير أو التذكير):

تعتبر نخلة التمر أحادية الجنس، ثنائية المسكن، ولذا فإن
أشجار النخيل عند بلوغها إلى ذكور تعطي نورات الأزهار المذكرة وأناثاً
تقتصر على حمل النورات المؤنثة
وهناك بعض حالات شاذة تظهر بحالات نادرة مثل وجود أشجار تحمل أزهاراً خنثى نتيجة ظواهر وراثية تعرف بانقلاب الجنس Sex-Reversion

علاوة على أنه يتطلب أحياناً وجود ذكور أو إناث من نخيل البلح تكاد تكون
كل أزهارها عقيمة تماماً، حيث تكون أزهار الذكر مختزلة الطلع وأزهار
الأنثى عقيمة البويضات وغير صالحة للإخصاب وتحدث هذه الحالات بصفة أساسية
في النخل البذري.

ويتوقف النجاح التام في إنتاج المحصول على عملية التلقيح وإتمام الإخصاب
ويمكن أن يتم التلقيح طبيعياً بواسطة الرياح التي تحمل حبوب اللقاح الجافة
الخفيفة من الذكور إلى الإناث القريبة منها، إلا أنه يراعى في هذه الحالة
توفر عدداً من الذكور مساوياً لعدد الإناث ،

لذلك يعتبر التلقيح الطبيعي غير اقتصادي. وقد فطن الأقدمون لأهمية
التلقيح الصناعي منذ عهود بعيدة ترجع إلى عهد البابليين وقدماء المصريين،
فقد ورد ذكرها في الرقم الطينية التي عثر عليها في بلاد مابين النهرين منذ
أواخر الألف الثالث قبل الميلاد، حيث أدرك سكان مابين النهرين أن أشجار
النخيل منها الذكر ومنها الأنثى، وسموا النخلة الأنثى (نخلة ) والنخلة
الذكر (الفحل) .

كما أن شريعة حمورابي قد خصصت المادتين الرابعة والستين والخامسة والستين
عن تلقيح النخيل. وفي بلاد الآشوريين بالعراق وجدت لوحة أثرية مسجل عليها
منذ أكثر من ألف عام طريقة إجراء عملية التلقيح، كذلك شوهدت صور ورسوم
لإجراء عملية التلقيح، كما شوهدت صور ورسوم لإجراء هذه العملية في معابد
قدماء المصريين ومقابرهم.

أ- موعد التزهير:

يختلف العمر الذي يصل فيه النخيل إلى مرحلة التزهير باختلاف الصنف، ونوع
التربة وطريقة الإكثار سواء من البذرة أو الفسيلة، وعموماً يصل النخيل
المتكاثر بالفسيلة لمرحلة الإزهار بعد 4-6 سنوات ، بينما يتأخر النخيل
المتكاثر من البذور للوصول لمرحلة الإزهار إلى حوالي 10 سنوات.

وتوجد الأزهار سواء كانت مذكرة أو مؤنثة داخل كيزان (أكمام) كالسيف
مستطيلة ومستدقة الطرفين من الجهة الداخلية، صلبة شبيهة بالجلد ، لونها
أخضر عليها زغب كالقطيفة،

وإن كانت الأغاريض المذكرة تكون أعرض وأوفر نمواً مقارنة بالمؤنثة وعندما
تتفتح الأزهار تبرز عراجين الأزهار البيضاء الصغيرة مصفوفة ومتلاصقة على
الشماريخ وقد يستمر تتابع تفتحها مدداً تختلف من أسبوعين إلى ثلاث تقريباً.

وتبدأ عادة الذكور في إخراج أزهارها قبل الإناث وينتج الفحل الواحد من
عشرة إلى عشرين أغريضاً (موزاً) ويختلف العدد باختلاف الصنف وقوة الفحل
وتوفر الغذاء،
وعادة تبدأ الذكور في إخراج أزهارها ابتداء من شهر كانون ثاني يناير إلى
أبريل نيسان وعندما يتم الأغريض نموه ونضجه فإنه ينشق طولياً وتبرز عنه
الشماريخ الحاملة للأزهار.

بعد ساعتين من انشقاقه تتفتح المتك ، ويتناثر منها قدر كبير من حبوب
اللقاح، ولكن الزراع لايتركونه ينشق من نفسه بل يعمدون إلى قطعه قبل هذا
الانشقاق الطبيعي.

أما إناث النخيل فإنها تبدأ في الإزهار من أوائل شباط في معظم المناطق وقد
تمتد إلى حوالي منتصف نيسان ويختلف عدد الأغاريض التي تحملها النخلة
المؤنثة بعوامل كثيرة منها المستوى الغذائي للنخلة .
وعموماً فإن متوسط ما تحمله النخلة يبلغ حوالي عشرين أغريضاً أو أكثر.

ب- انتخاب ذكور النخيل (الفحل):

للأسف فإن معظم زراع النخيل في العالم العربي لايولون أهمية بالغة لانتخاب
الذكور ذات الصفات الجيدة على أساس أن إناث النخيل قابلة للتلقيح بلقاح
الفحول.
إلا أنه أصبح من الضروري الاهتمام بهذا الأمر لأهميته نظراً لما له من تأثير مباشر على كمية المحصول ونوعيته، وموعد النضج ،

علاوة على أن هناك من الأفحل مايعطي كمية وافرة من حبوب اللقاح ذات
الحيوية العالية في الإنبات ، وعليه يجب الاهتمام بانتخاب الأفحل ذات
الصفات الجيدة والمعروف عنها قوة الإخصاب وزيادة إنتاجها مع تسجيلها ثم
الإكثار منها خضرياً عن طريق الفسائل المأخوذة منها أو بزراعة الأنسجة.


وأهم الصفات الواجب توافرها في الفحل الجيد للحصول على النتائج المرجوة مايأتي:

1- أن يكون نضج حبوب اللقاح مناسباً مع وقت إزهار الإناث أو يسبقه بقليل.

2- أن يكون هناك توافق بين حبوب اللقاح والإناث الملقح بها.

3- توفر حيوية حبوب اللقاح ونشاطها إذ أن كثيراً من الذكور ينتج حبوب اللقاح لزجة عديمة الحيوية وهذه لاقيمة لها في التلقيح.

4- إنتاج عدد كبير من الأغاريض الزهرية ذات الأحجام الكبيرة.

5- تميز الفحول بعدم تساقط الأزهار من شماريخها بل تبقى ملتصقة بها لمدة طويلة.

6- إعطاء حبوب لقاح تنتج ثمار ذات صفات جيدة.

ج- عدد الذكور اللازمة للتلقيح:

ينتج الفحل الذكر عدداً يتراوح بين 10-25 أغريضاً في العام الواحد،
وقد يعطي الفحل القوي أكثر من ذلك. ويختلف حجم الطلع (الأغريض) في النخلة
الواحدة ، فالطلع المبكر والقريب من القلب يكون أكثر طولاً وعرضاً من
الطلع الذي ينمو أسفل منه.

ولذلك فإن هناك تبايناً كبيراً في حجم وأوزان الأغاريض الناتجة حيث
تختلف طولاً مابين 60-125 سم، وعرضاً مابين 10-17 سم، ووزناً من 1-3 كغ ،
كما يختلف عدد الشماريخ بالأغريض الواحد من 90-285 شمراخاً.

فإذا احتسبنا أن عدد الشماريخ المذكرة اللازمة لتلقيح عذق واحد على الأنثى
خمسة شماريخ من المتوسط، وأخذنا الحد الأدنى لما يحمله الفحل وهو عشر
أغاريض يحتوي كل منها في المتوسط على حوالي 180 شمراخاً، يكون عدد العذوق
التي يمكن لذكر النخيل تلقيحها هو :

10 × 180 ÷ 5 = 360 عذقاً مؤنثاً.

فإذا علمنا أن متوسط ما تحمله النخلة المؤنثة هو عشر عذوق فإن ذكر النخيل
الواحد يكفي لتلقيح 360 ÷ 10 = 36 نخلة، ولكن العادة المتبعة هو تخصيص فحل
ذكر لكل 25 أنثى حتى يضمن المزارع توفر حبوب اللقاح اللازمة لتلقيح كل
نخلة.

د- تجهيز حبوب اللقاح وحفظها:

عندما يبدأ طلع ذكر النخيل (أغريض، فسيقن كوز، جراب) في الانشقاق يقطع من
أسفله بواسطة محش حاد وتستخرج الشماريخ وتنشر في جو نصف مشمس بعيداً عن
تيارات الهواء، وعندما تجف بعد يوم أو يومين تتفتح المتوك طولياً عن كميات
كبيرة من حبوب اللقاح تنفجر منها،

ويجب أن لاتجمع الشماريخ إلا بعد جفافها حتى لا تتلف إذا ما جمعت طرية.
وغالباً يقطع الطلع قبل تشققه حيث أن المزارع الخبير يعرف الطلع الناضج
بضغطه على الطلعة بالإبهام والسبابة فإذا سمع صوت قرقعة تبين أن الأزهار
أدركت النضج.

وتوضع حبوب اللقاح الجافة بعد ذلك في صندوق محكم من الخشب أو الصفيح
والأخير هو الأفضل ليقيه من الحشرات ويمكن تنفيض الشماريخ الجافة،
واستقبال اللقاح المنتشر على الورق أو الصواني ووضعه في زجاجات واسعة
الفوهة ذات غطاء محكم لحفظه لمدة أطول.

ويجب تجنب الحرارة المرتفعة عند تجفيف اللقاح أو خزنه، كما ينصح بعدم
تعريضها إلى أشعة الشمس المباشرة، ويمكن حفظ حبوب اللقاح الجافة في غرفة
تحت حرارة الجو العادية لمدة شهرين إلى ثلاثة أشهر أي طول موسم التلقيح في
نفس العام.

وتفضل حبوب اللقاح الناتجة من نفس الموسم من حيث حيويتها وقوة إنباتها عن
حبوب اللقاح المخزنة في مواسم ماضية، ولكن قد تستدعي الظروف استخدام حبوب
اللقاح المخزنة وخاصة عند الحاجة لاستعمالها في تلقيح الأصناف المبكرة من
إناث النخيل، أو في حالة نقل اللقاح من أماكن بعيد.

وتشتد الحاجة دائماً في بداية موسم التلقيح إلى كميات كبيرة نسبياً من
حبوب اللقاح لكثرة الأغاريض المؤنثة المحتاج إلى التلقيح بالنسبة للأغاريض
المذكرة الناضجة،
علماً أن في نهاية الموسم فائض من حبوب اللقاح المذكرة الأمر الذي دعا إلى
تخزين حبوب اللقاح من موسم لآخر وهي عملية معروفة ومتبعة في بعض البلاد
المنتجة للتمور.

ومن الطبيعي أن تتأثر جودة حبوب اللقاح كأي مادة حية أخرى بطريقة تخزينها
إلا أنه نتيجة للتجارب التي قام بها كثير من العلماء أمكن حفظ حبوب اللقاح
من موسم لآخر بوضعها في زجاجات مفتوحة الفوهة داخل أنبوبة زجاجية أكبر
حجماً ومحكمة السداد وضع في أسفلها كمية من كلوريد الكالسيوم لامتصاص
الرطوبة،

وعندما كانت نسبة اللقاح إلى كلوريد الكالسيوم 1:5 كان ذلك كافياً
لحفظ حبوب اللقاح من موسم إلى الموسم الذي يليه بنجاح كما أمكن حفظ حبوب
اللقاح من موسم إلى الموسم الذي يليه بنجاح،

كما أمكن حفظ حبوب اللقاح في الثلاجات للاستفادة منها في بداية
الموسم في العام التالي فإذا كانت كميات اللقاح قليلة فيمكن حفظها في
الثلاجات العادية المنزلية التي تبلغ حرارتها حوالي من (2-4) مْ أما إذا
كانت الكميات كبيرة فإنها تحفظ في مخازن التبريد التجارية على درجة حرارة
صفر مئوية.

مراحل التلقيح:

جمع الطلع الذكري وتجفيفه:

يجمع الطلع الذكري الناضج قبيل تشقق الطلعة أو أثناء ذلك، ثم يفتح
غلاف الطلع وتستخرج النورة الزهرية الذكرية بعد عمل شق في حامل النورة
لغرض تعليقها داخل غرفة التجفيف كما في الصورة التالية:

مواصفات غرفة التجفيف: أبعاد الغرفة
يعتمد على حجم الإنتاج وعادة تكون 6 × 10 م والارتفاع 4.5 م ، تقسم الغرفة
إلى طبقات بواسطة ألواح الدكسون كما في الصورة التالية :

يتم السيطرة على درجات الحرارة بواسطة مدافئ كهربائية أو بترولية بحيث
تتراوح درجة الحرارة خلال الليل والنهار 28-32 درجة مئوية وكذلك الرطوبة
عن طريق تهوية الغرفة بوساطة ساحبات هواء متوسطة السرعة وتكون في أعلى
جدار الغرفة وباتجاه معاكس للرياح في المنطقة.

يترك الطلع الذكري معلقاً لمدة 48-72 ساعة داخل الغرفة لحين جفافه ثم يبدأ
بالاستخلاص بواسطة ماكنة الاستخلاص أو يدوياً عن طريق هز الأغريض فوق
صواني أو جرائد ورقية.
avatar
ايمن
Admin

عدد المساهمات : 391
تاريخ التسجيل : 20/08/2008
العمر : 47

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://biogaz.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى